الخدمات الاستشارية المالية

الخدمات الاستشارية المالية

دور مكتب المحاسبة لم يعد كما كان القديم أصبح دورنا الآن في عالم مليء بالمتغيرات ليكون أكبر من مجرد المدققين أصبح لنا الآن مطلوب دراسات الجدوى ودراسات التدفق النقدي ودراسات التقييم ودراسات الاندماج من الشركات ودراسة القيمة السوقية للأسهم.
وحتى العملاء أصبح لديهم الخبرة ممارسة الأنشطة التجارية خلال سوق الأوراق المالية وأصبحت الأسئلة اليومية على تقييم حالة الشركات والتحليل الفني والدعم المالي للأسهم أو قد تشتري أسهم الشركة التي يديرها دورنا من خلال فإن مستشارينا تلبية رغباتكم في جميع الأنشطة الاستثمارية.

 أولا، تقييم وتطوير المشاريع الاستثمارية :

الخدمات التي يقدمها مكتبنا لعملائها والعديد من المجالات المتخصصة مثل دراسات الجدوى للمشاريع أو إنشاء أنظمتها المالية والمساعدة في الحصول على تراخيص التجارة والصناعة من الجهات المعنية. وهي تجربة عملية للمعرفة المباشرة والواسعة مع أحدث أساليب التقييم والإجراءات الحكومية والمتطلبات للمؤسسات المالية، مكتبنا توجه لتحويل فكرة مجردة إلى واقع شعرت وكيان ملموس، ومن خلال علاقات وثيقة مع العديد من العملاء في الداخل و في الخارج، ونحن يمكن أن تساعد أيضا في اختيار الشريك المناسب للمشروع المقترح

.

 

إذا كنت تفكر في شراء حصة في شركة قائمة أو بيع جزء من شركتك أو مؤسستك، فإننا من خلال خبرتنا الواسعة في تقييم الأصول وتحليل توقعات الربحية المستقبلية، يمكننا مساعدتك في اتخاذ القرار الصحيح للشراء أو البيع أو الدمج.
في مجال تقييم وتطوير المشاريع الاستثمارية قدم مكتبنا العديد من الخدمات في هذا المجال.

 

ثانيا، تقييم ودراسة ظروف السوق

الآن لدينا العديد من التغييرات والتوسعات الكبيرة للأسواق، مثل هذه الأسواق تحتاج الدراسات يمكن أن تظهر أحجام وتبين قدراتها ومكوناتها، فمن المعروف أنه من أجل الصناعات الوطنية أن تأخذ مكانها في الأسواق العالمية، وخاصة في ضوء من أي وقت مضى – زيادة عولمة الأسواق والمنتجات، يتعين عليها أن تحقق في حالة أسواقها المستهدفة وأن تنظر في احتياجاتها وفرصها المتاحة وأن تعزز قدرتها على المنافسة من خلال تمكينها من الاستمرار في هذه الأسواق والبقاء فيها.
في مكتبنا، مجموعة من الخبراء ذوي الخبرة تتمتع بخبرة واسعة فيما يتعلق الاحتكاك المباشر للظروف الاقتصادية وظروف الصناعة الحالية في كل من القطاعين العام والخاص التي لها تأثير على الأسواق والطلب على المنتجات والصناعات، من فهمنا الاجتماعية ، الثقافية والبيئية واعية تفرد المنطقة، يمكننا جمع لعملائنا البيانات والمعلومات في الظروف التي قد لا تساعد الآخرين على النجاح، لذلك مكتبنا يعمل باستمرار لتحديث وتطوير قاعدة المعرفة حتى مواكبة كل جديد على تغييرات المشهد.
وفي مجال الدراسات وأبحاث السوق، يوجد في المكتب العديد من هذه الدراسات، منها على سبيل المثال ما يلي:
دراسة سوق الاستثمار العقاري، بما في ذلك تحليل وتقييم فرص الاستثمار العقاري في قطر، بالإضافة إلى تقييم ظروف
وضعية المنافسة المحلية والإقليمية والعالمية بغرض تحديد الاستراتيجيات المطلوبة للتحرك بسرعة نحو الأسواق المستهدفة وتحديد الحجم الأمثل للمشاريع والانتاج الذي سيتم إنشاؤه.
دراسة السوق الصناعية في العديد من المجالات (مثل صناعة الكابلات – صناعة الإطارات – صناعة البطاريات، تصنيع الأنابيب الخرسانية وصناعة الخرسانة – الطوب – صناعة الآلات والمعدات الثقيلة – وغيرها من الصناعات ….)

ثالثا، دراسة وتصميم الهياكل التنظيمية ونظم الإدارة:

النجاح لا يأتي وسط مناخ تنافسي يسود بين العمل في الوقت الحاضر إلا من خلال تحقيق أكبر فائدة ممكنة من الاستثمارات المادية؛ ومع ذلك، يتجاهل العديد من رجال الأعمال أهمية تحقيق أكبر عائد ممكن من «استثماراتهم الإنسانية». كما أن تنمية الموارد البشرية أصبحت من الأسباب التي تزداد أهمية يوما بعد يوم للشركات والمؤسسات التي تدرك مدى حاجتها إلى خفض عنصر تكلفة العمالة المنتجة للخدمات والسلع التي يقدمها زبائنها للبقاء في المنافسة.
في هذا المجال لديها مهارات مكتب الخبرة والدراية اللازمة لتقييم جميع الهياكل وإدارة النظم من أي شركة أو مؤسسة، ومن ثم تصميم الخطط والبرامج التي تزيد الإنتاجية وتحسين القدرة التنافسية من خلال مجموعة متنوعة من الأدوات والاستراتيجيات لتطوير النظم التي على سبيل المثال، آلية إدارة نظم المعلومات والنظم المالية والهياكل التنظيمية وبرامج التدريب والحوافز وغيرها.

رابعا، إنشاء الشركات:

التخطيط والاتفاق من المؤسسين على اختيار الشكل القانوني للتأسيس، والتي تعطى منها الفوائد والاستفادة الكاملة من القوانين القائمة. حيث يتم إنشاء مكتب الشركات بدءا من كتابة عقد الشركة واستكمال جميع إجراءات التسجيل وتشمل جميع أنواع الأعمال المختلفة مثل الشركات المساهمة والشركات ذات المسؤولية المحدودة والشركات الفردية من جميع الأنواع وفي جميع مجالات العمل إما إلى والجمهور، والتجاري أو الفني، فضلا عن تمثيل الشركات أمام جميع الوكالات الحكومية وغيرها.